لم تنجح مساعي تحقيق اتفاق تسوية في حي الوعر الحمصي بعد، إلا أن آمالا جديدة بعثت أمس الأول، باتفاق الأطراف المعنية عبر ممثليها، بتجزئة مسودة الاتفاق، التي كانت تنص أصلا على أربع مراحل، يتم في نهايتها إعلان الحي خاليا من السلاح المناوئ للدولة.
واتفق ممثلون عن جانبي الدولة والفصائل المسلحة المتمركزة في الوعر، على البدء بمرحلة تجريبية، تقضي بتجزئة المرحلة الأولى من الاتفاق السابق، على اعتبار أن «الشيطان يكمن في التفاصيل».
وتقضي الفكرة بمحاصرة «شيطان»...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"