يتزامن اليوم بدء إضراب "نقابة عمّال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان" الذي يستمر ثلاثة أيام، مع اعتصام المياومين وجباة الاكراء الذي يدخل يومه الـ25 اليوم في المقر المركزي للمؤسسة في بيروت ودوائرها في المناطق.
وفيما بدا أن هذا الوضع ينذر بتفاقم مشكلة وضع الكهرباء المتفاقمة أصلاً، علمت "السفير" أن أكثر من مسعى لمد جسر تواصل بين إدارة الكهرباء والمياومين، أجهض في الأيام الأخيرة، لا سيما مسعى النائب محمد قباني، بسبب إصرار مجلس الإدارة على موقفه بعدم التحاور مع لجنة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"