دخل اعتصام مياومي وجباة الاكراء في «مؤسسة كهرباء لبنان» يومه العشرين أمس في بيروت والمناطق، احتجاجا على ملف المراكز الشاغرة في ملاك المؤسسة، الذي رفعه مجلس الإدارة إلى مجلس الخدمة المدنية، حتى يصار على أساسه إجراء المباراة المحصورة للعمّال، وفق ما نص عليه القانون الذي أقرّه مجلس النواب في نيسان الماضي.
وفيما لا تزال لعبة «عض الأصابع» بين المؤسسة والعمال المعتصمين على حالها، دخل على الخط منذ أيام وضع التيار الكهربائي، إذ تفاقمت ساعات التقنين في المناطق كافة،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"