بعد 18 يوما على اعتصام المياومين وجباة الاكراء في «مؤسسة كهرباء لبنان» احتجاجا على ما يعتبرونه تلاعبا بقانون تثبيتهم في ملاك المؤسسة وفق مباراة محصورة، لا سيما تحديد عدد المراكز الشاغرة، لم يشأ وزير العمل سجعان قزي أن يضع تحركه أمس، لمعالجة ملف المياومين في خانة «الوسيط»، بل في خانة «مسؤوليته كوزير للعمل تفرض عليه رفض أي تهديد للعمال، بغض النظر عن أحقية مطالب هؤلاء أو عدم أحقيتها».
ودعا قزي المياومين خلال لقائه وفدا منهم إلى «تقييم مسيرتهم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"