عدّل تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـ «داعش» من تكتيكه العسكري في سوريا، حيث بدأ بمهاجمة مواقع بعيدة عن مقارّه الرئيسية في دير الزور والرقة، مهدداً مكتسبات الجيش السوري في منطقتي حمص وحماه.
ويبدو أن «داعش» هدف من السيطرة على حقل الشاعر للغاز في ريف حمص توسيع نفوذه على مقدرات الدولة السورية، وحماية «دولته» الوليدة، في رهان على النجاح باستغلال تشتت قدرات الجيش السوري وإشغاله بعيداً عن معاقله في دير الزور والرقة.
وبعد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"