يثير النزاع بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الاوكرانية في شرق اوكرانيا انقساماً لدى الارثوذكس بين الذين ينتمون إلى بطريركية كييف او بطريركية موسكو، ويشكل خطراً على الكاثوليك والبروتستانت.
وقد ندّد البطريرك فيلاريت الارثوذكسي في كييف في رسالة الى رعية كنيسته قبل أسبوعين بـ«العدوان على اوكرانيا والدعم الذي تقدمه روسيا للإرهابيين والانفصاليين».
وانشئت الكنيسة الارثوذكسية التابعة لبطريركية كييف في العام 1992 بعد استقلال اوكرانيا في مواجهة بطريركية موسكو....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"