تفاجئنا زينة بدران مثلما فعلت في معرضها الفردي الأول عام 2010. وجميل أن تنطلق الفنانة كل مرة من هدف المفاجأة بجديد يترك أثراً طيباً في المشاهد. فالأعمال التي تعرضها في غاليري Art on 56th تأخذ بعين الاعتبار تلك الجدية التي تشتغل بها. فمضمون المعرض الذي حمل عنوان «عناصر هامشية» يتقاطع مع مضمون المعرض السابق الذي اهتم بقضية بارزة هي تساقط الشهداء، وقد سبق أن مثلت الفنانة الشهداء بأضرحة مصفوفة على شكل ورود، أو تعاملت مع اللقب البهي «الشهيد» بحذر، عندما جعلت الوردة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"