استأنف مطار حلب الدولي، أمس الأول، عمله، وذلك بعد توقف استمر أكثر من عام، حيث استقبل طائرة ركاب مدنيين آتية من دمشق، وكان من بين الركاب وزيرا التعليم العالي والتربية.
وتم تحديد ثلاث رحلات أسبوعيا بين مطار حلب الدولي ومطاري دمشق واللاذقية، وذلك في إطار الخطوة الأولى من تشغيل المطار، تمهيداً لتشغيل الرحلات الخارجية.
من جهة أخرى، تظاهر نحو 300 شاب سوري، أمس، في دمشق، لمطالبة الرئيس بشار الأسد بالترشح لولاية رئاسية ثالثة، وتأكيداً لدعمهم للجيش في حربه ضد المسلحين.
ورقص...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"