في ظل تسارع التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، حضر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى الرياض، أمس، في زيارة هي الثانية له منذ توليه سدة الرئاسة، ليعلن عن اتفاق وجهات النظر مع السعودية حول المسائل الإقليمية، مشيداً بـ"الحكمة الثمينة" للملك عبد الله بن عبد العزيز وبدعم السعودية لـ"المعارضة المعتدلة" في سوريا ودور المملكة في مكافحة الإرهاب، مدافعاً عن التعاون العسكري بين البلدين قائلا إنه لا يستهدف احداً.
وأكد الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز والرئيس...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"