تنتهي غداً، المهلة التي منحتها الأطراف الثلاثة المشاركة في حوار التوافق الوطني في البحرين (الحكومة، الجمعيات القريبة للسلطة، وممثلو السلطة التشريعية) للمعارضة، لتحدد موقفها إن كانت ستشارك في الحوار أم لا.
وقال رئيس المكتب السياسي لـ«جمعية ميثاق العمل الوطني»، إحدى الجمعيات المنضمة إلى «ائتلاف الفاتح» القريب من السلطة، أحمد جمعة «لقد أعطينا المعارضة مهلة شهر كي نمنحها فرصة المشاركة، وكي لا يُعاب علينا أننا قمنا بتهميش وإقصاء الجمعيات المعارضة، وعليهم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"