صدر في الشهر الحالي تقرير في شأن تورّط بعض الأطباء والعاملين الصحيين والمعالجين النفسيين في ممارسات التعذيب في السجون الأميركية. إذ أعلن «institute on medicine as profession» في نيويورك، إحدى المؤسسات الداعمة للتقرير، بأن بعض الأطباء والمعالجين النفسيين قاموا، منذ ايلول 2001 وبأمر من وكالة المخابرات المركزية (سي آي أي)، ببعض الممارسات غير الأخلاقية والعنيفة تجاه السجناء ومنها: التدخل في التحقيق بطريقة سيئة، زيادة القلق والتوتر عند السجناء، استخدام المعلومات الطبية لأهداف في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"