«داعش» التي تحكُم بما تيسّر، وتقتل بما تيسّر... تُغرّد متى تشاء، وتقول ما تشاء. إنها حريّة التعبير، على طريقة «الدولة الإسلاميّة في العراق والشام». كيف تُسكت صوتاً يعلو كلّ يوم في وسائل الإعلام الجديد؟ هل تمنعه من الوجود؟ وإن منعته، فهل يتحلّل ويذوب في الفضاء؟ الواقع، أنّ غزو «المخلوقات الفضائية» للفضاء الافتراضي بدأ فعلاً، من «أرض الملاحم» (أرض العراق الشام)، كما تسميها «داعش». وكما تفرض «داعش» وجودها، على الأرض، وعلى الشاشات، وفي...