للمرة الأولى في تاريخ إسرائيل عجزت الرقابة العسكرية، عن منع نشر شهادة تبين أن وزير الدفاع أثناء حرب تشرين، العام 1973 موشي ديان طالب «بإعداد الخيار النووي أيضاً»، وذلك لأن «الوضع بالغ السوء». وكانت الشهادات السابقة تتحدث بشكل إيحائي عن إعداد السلاح غير التقليدي الإسرائيلي من دون استخدام هذا التعبير في إطار الحفاظ على سياسة الغموض النووي التي تقوم على مبدأ عدم الإقرار بامتلاك هذا السلاح.
وستنشر هذه الشهادة اليوم في صحيفة «يديعوت أحرنوت» بعد يوم من نشرها في...