اعتبر الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل، أمس، أن أي حوار مع الإخوان الآن «خطأ وبلا فائدة»، مستغرباً الضجة التي اثيرت بشأن اللقاء الذي جمعه باثنين من قياديي «الإخوان» قبل يومين في منزله، ومشدداً على أن هذا اللقاء لم يتضمن أي مبادرة سياسية، سواء من قبله أو من قبل «الإخوان».
من جهة ثانية، حذر هيكل من أن مستقبل الأمة العربية في خطر بسبب الوضع في سوريا، معرباً عن شكوكه في أن النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي «لأنه لم يكن في حاجة إلى ذلك»، بعد الانتصار الذي...