تحول المرسوم الرقم 10214، الذي صدر عن رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في 22 آذار الفائت ومنح بموجبه الجنسية اللبنانية لـ 112 شخصاً، أمس إلى حديث مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ومناصري المرأة اللبنانية وحقها بمنح جنسيتها لأسرتها.
وتساءل المغردون، الذين تناقلوا عدداً محدوداً من أسماء المستفيدين من المرسوم، عن السبب الذي مُنح من أجله أشخاص من الجنسيات الأميركية والإيطالية والفرنسية والألمانية والكندية والمكسيكية وامراء وشخصيات من الجنسية الأردنية، الجنسية اللبنانية في حين أن المرأة...