«إجت النصرة.. إجت النصرة.. صلوا لنا»، بهذه الكلمات اختتمت الأم بلاجيا سيّاف، رئيسة دير مار تقلا البطريركي في معلولا، حديثها إلى «السفير» عن الوضع المتدهور في البلدة التي تعتبر رمزا مسيحيا تاريخيا. 
وقد تجددت المعارك في بلدة معلولا مساء أمس بين مسلحين ينتمون بشكل أساسي إلى «جبهة النصرة» وقوات الجيش السوري وسط مخاوف من وقوع مجزرة تطال من اختار البقاء من السكان، بعدما استطاع عدد من أبناء البلدة (معظمهم من النساء والأطفال) مغادرتها ظهراً.
وبحلول السادسة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"