في وقت كان الجميع ينتظر خروج التظاهرات في العاصمة البحرينية المنامة، أمس، تلبية لدعوة حملة «تمرّد البحرين»، اعتمدت الحملة على تكتيك جديد تمثل في إلغاء التظاهرات في الساعات القليلة التي سبقت موعدها، وذلك إثر انتشار قوات الأمن بكثافة حول العاصمة وقيامها بإغلاق المنافذ ونصب نقاط التفتيش.
واعتبرت الحملة، في بيان، أنه باعتماد هذا التكتيك «باتت تتحكم في انتشار وعمل الأجهزة الأمنية المكلفة بقمع التحركات الشعبية»، مؤكدة أن «المنامة ستبقى الوجهة القائمة لحراك التمرد والمرتكز...