تحتفل القوى السياسية في البحرين في تاريخ الرابع عشر من آب من كل عام بالذكرى السنوية لإنهاء الوصاية البريطانية على البلاد وسحب قواتها منها، وذلك على الرغم من أن الحكومة تتجاهل هذه الذكرى وتحتفل بتاريخ السادس عشر من كانون الأول على أنه العيد الوطني للبحرين والذي يصادف ذكرى تنصيب الأمير السابق عيسى بن سلمان آل خليفة وذكرى تنصيب ابنه حمد بن عيسى آل خليفة ملكا من بعده.
إلا ان الرابع عشر من آب هذا العام سيكون مختلفا. فإطلاق ناشطين لدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لـ«تمرّد البحرين» جعل...