ربما لم تعد غابرييلا ميسترال الشاعرة التشيلية شيئاً مذكوراً، وربما لعب الزمن بصيتها وشهرتها، غير أن غابرييلا التي كانت في وقتها ألمع اسم في الشعر التشيلي، استحقت على ذلك جائزة نوبل 1945 التي كللت مجداً أدبياً عمرّته الشاعرة بقصائدها ودواوينها. ولدت غابرييلا 1889 واشتغلت في التعليم وفي أحد أطوار عملها كان بابلو نيرودا الشاعر التشيلي الذي حاز أيضاً جائزة نوبل أحد تلاميذها. كانت غابرييلا معلمة فقيرة غابت عن احتفال بنيلها إحدى الجوائز لأنها لا تملك ثوباً لائقاً لتلك الحفلة. نعرف عن سيرة غابرييلا...