أقام آلاف الأتراك مهرجانا في اسطنبول أمس، أطلقوا عليه اسم «مهرجان رجل الغاز» في إشارة إلى قمع الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع للمعارضين لحكومة رجب طيب أردوغان.
واحتشد آلاف المحتجين في حي كاديكوي في اسطنبول لحضور المهرجان للتنديد بقمع الشرطة للمتظاهرين في ميدان تقسيم. وردد المحتجون شعارات مناهضة للحكومة، بينما تقدمت نحوهم شاحنة على هيئة مدفع مياه.
وشارك مطربون وفنانون وكتاب في فعاليات المهرجان، الذي يقام برعاية صحف وقنوات تلفزة معارضة للحكومة.
وقال أحد المتظاهرين ويدعى عدنان...