«لكن جماهير شعبنا في كل يوم، رغم كل السائد من تشويش وتشويه، تثبت أن لديها ما يكفي من القوة والإصرار لتغيير مجرى التاريخ»، إيمانٌ بالشعب والأرض والوطن ضخّه الأسير اللبناني في السجون الفرنسية جورج عبدالله في كلمات.
وإيمان جورج الراسخ بالمقاومة سبيلاً وحيداً للتحرير، عصيت قيود السجن أن تكسره، فتحوّل الأسير القابع في سجنه الفرنسي إلى مئات الشباب المؤمن بقناعات جورج.
في فرنسا (بوردو، غريناي، بو، ليل، مونبيلييه، ليون، كليرمون-فيران، مارسيليا، ليل، تولوز...)، المغرب، تونس، اسبانيا،...