القاهرة- "السفير"
عادت مشاهد الملايين لتتصدر الشاشات المصرية. في غياب شبه تام لجماعة "الإخوان المسلمين"، ورموزها المصرية، وفي أجواء خالية من أي مظاهر عنف، ردد المصريون هتاف واحد "ارحل.. ارحل". ضاق ميدان التحرير والميادين المحيطة به بالمتظاهرين، فتراجع ملايين آخرون عن فكرة التوجه إلى الميدان الذي لم يعد يتسع لقدم واحدة، فتجمعوا في مسيرات حاشدة، تتوجه لقصر الاتحادية الرئاسي، الذي هجره الرئيس متوجها لمكان "أكثر أمنا".
وأفاد مراسل "السفير" في القاهرة، بأن ملايين المتظاهرين المصريين ضد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"