هل تذكر أول مرة ذهبت الى السينما في حياتك؟ هل تذكر ذلك الإحساس المرح المختلط بالرهبة وأنت تناول التذكرة الى عامل السينما، فيقودك بكشافه في الظلام ثم يشير الى مقعدك فتجلس وشيئاً فشيئاً تخرج من العالم الذي جئت منه لتدخل في عالم سحري يحدث أمامك على الشاشة؟ هل أثرت في حياتك مشاهد سينمائية فظللت تتذكرها وتستعيدها في خيالك؟ اذا كنت من الجيل المخضرم فلا شك أنك تعلقت بفريد شوقي وأحمد رمزي ونادية لطفي وهند رستم وهدى سلطان ولا شك أن سعاد حسني ظلت نموذجاً للبنت المصرية اللطيفة التي تشبه زميلتك في الجامعة...