لم يكمل 24 ساعة في قبضة المعذبين. اعتقل الشاعر البحريني اليساري سعيد العويناتي، وبعد أقل من يوم جاء خبر وفاته. جثته كانت تحكي قصة السياط وصوت التنكيل ورائحة الزنازين. إنه الثاني عشر من شهر كانون الأول في العام 1976.
هذا التاريخ ليس انطلاقة لردح من التعذيب في البحرين، فالعويناتي لم يكن الضحية الأولى التي تسقط تحت التعذيب، ولا هو الأخيرة.
ففي شهر نيسان من العام 2011، سجلت السجون البحرينية رقماً قياسياً جديداً، حيث قتل الجلادون خمسة معتقلين تحت التعذيب خلال شهر واحد.
قصة النظام البحريني...