لم تُقرع أجراس دير سيدة البلمند شكراً وفرحاً أمس، بالرغم من كل الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول الإفراج عن المطرانين بولس يازجي (مطران حلب وإسكندرون للروم الأرثوذكس) ويوحنا إبراهيم (مطران حلب للسريان الأرثوذكس) اللذين اختطفتهما مجموعة مسلحة في حلب أمس الأول.
لم تكتف دوائر البطريركية الأرثوذكسية بإعلان أنها لم تتبلّغ رسمياً خبر الإفراج المزعوم، بل إن البطريرك يوحنا العاشر يازجي حاول على مدار الساعة الاتصال بشقيقه المخطوف، وكان الجواب الدائم أن الرقم المطلوب...