عقدت صباح أمس الجلسة الأولى التي سبق أن أقامها ممثل شركة «تويو توسي» المتخصصة في تعهد الحفلات جهاد المر في 10 تموز 2011 بحق كل من رئيس تحرير مجلة «الآداب» سماح ادريس، «مركز حقوق اللاجئين ـ عائدون»، «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان» و«حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات من إسرائيل وفرض العقوبات عليها» (بي دي اس) التي عاد وأخرجها من المحاكمة، وهي المؤلفة من مئات آلاف الناشطين حول العالم بحيث يستحيل الوصول إليهم وتبليغهم الإجراءات، كما يقول ادريس. وسبب الدعوى «المعلن» هو اتهام الحملة بأنها...