نسلّح المعارضة السورية أو لا نسلحها. لا احد يعرف جوابا فرنسيا رسميا واحدا على سؤال تسليح المعارضة السورية، من وزارة الخارجية حتى الاليزيه. والأرجح أن مساهمة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأخيرة للإجابة عن هذا السؤال، في مقابلة متلفزة أمس، لن تزيد الصورة إلا تشويشا عن طريقة صناعة القرار الفرنسي بشأن سوريا، لتعكس التخبط الذي تعاني منه الديبلوماسية الفرنسية إزاء مسألة جوهرية كتسليح المعارضة. الانعطافة الأخيرة لهولاند هي الاستنكاف عن تزويد المعارضة السورية بأي سلاح. فبعد الحملة الفرنسية -...