«الائتلاف الوطني السوري» لن يتحدث إلى أحد من الروس أو الأميركيين أو حتى إلى «أصدقاء الشعب السوري» الذين يجتمعون في روما الخميس المقبل في روما.
ضرورة التعايش بين كتل «الائتلاف الوطني» قد تكون دفعت رئيسه أحمد معاذ الخطيب للرضوخ إلى مطالب جناح الصقور في «الائتلاف»، بإعلانه مقاطعة اجتماع «أصدقاء سوريا»، وهم تجمع الرعاة الدوليين والإقليميين الذين أشرفوا على استيلاده في الدوحة، وإلغاء زيارة موسكو التي لم تكن قد حددت نهائيا بعد، والضرورية لتطوير...