خصصت «هيئة التنسيق النقابية» اجتماعها مساء أمس، بعد انقطاع دام أكثر من ثلاثة أشهر، لوضع آلية تحرك جديدة، لإقرار سلسلة الرتب والرواتب، في أعقاب الانقطاع الذي فرضته الأوضاع الأمنية والاقتصادية والأعياد، وما أعقب قرار اعطاء إفادات نجاح لطلاب الشهادات الرسمية، وكذلك، بعد انتخاب هيئتين إداريتين جديدتين في رابطتي التعليم الثانوي والمهني والتقني.
شارك في الاجتماع ممثلون عن الهيئات وروابط الأساتذة والمعلمين والموظفين، وسط أجواء أجمعت على الاستمرار في النهج الذي سارت عليه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"