لم تغب قطر عن المشهد السياسي في مصر إلا لساعات معدودة، حتى عادت لتظهر من جديد، لتطل هذه المرة بوجهها المفضل... الوجه الاقتصادي.
وزير المال القطري يوسف حسين كمال حل ضيفا على القاهرة في زيارة معلن عنها مسبقاً، والتقى نظيره وزير المال المصري المرسي حجازي الذي تسلم منصبه منذ أيام قليلة، كما التقى أيضا رئيس الوزراء هشام قنديل، ليعقد في النهاية مؤتمرا صحافيا قصيرا كان أبرز ما فيه إعلان نية بلاده شراء سندات وأذون مصرية بقيمة 2,5 مليار دولار، في وقت لم تعلن فيه مصر رسميا حتى الآن عن طرح هذه السندات...