يضحك الأولاد كثيراً، عندما تطاول السخرية مركز «السلطة»، أكانت أمّاً أو جدّاً. أحياناً تكون السخرية لطيفة، كولدٍ يلاعب أمه، وأحياناً تكون مؤلمة، كولدٍ يتلقى حبّ الجد، ويجيب عليه بالرفس والاحتقار. لكن الأولاد في قاعة «مسرح دوار الشمس»، كانوا يضحكون. وتسلسل الأحداث في مسرحية «متل القمر» للمخرج كريم دكروب، يقودهم عبر تلك المشاعر الملتبسة، من الغرابة والرفض، إلى القبول والتفاعل والحب، بلا وعظ، وإنما عبر فهم آلية تفكير الأطفال، بحيث تتمكن القصة في آن من إمتاعهم وتخليف...