أيّد كلٌّ من «سوليد» و«لجنة أهالي المعتقلين في السجون السورية» و«المركز اللبناني لحقوق الإنسان»، مشروع تشكيل الهيئة الوطنية لضحايا الاخفاء القسري. واعتبرت في بيان مشترك أن «هناك لجاناً تمتلك ملاحظات حول المرسوم وتشكيل الهيئة، ونحن نحترم رأيها وملاحظاتها، لكننا، في سوليد والمركز واللجنة، نؤكد خلافاً لما يشاع، دعمنا مشروع تشكيل الهيئة الوطنية لضحايا الاخفاء القسري التي ناضلنا سنوات طويلة من اجلها والتي نعتبرها الخطوة العملية الاولى في طريق حل قضية المخفيين قسراً في لبنان.
وطالبت الحكومة...