بين العرب الأميركيين تحوّل بطيء ومحدود الى الناخبين المستقلين وصل الى 24 في المئة في ظل خيبة الامل من الرئيس باراك اوباما والقلق حيال برامج المحافظين، بحيث تراجعت شعبية اوباما 15 في المئة مقارنة مع العام 2008، لكنها لا تزال 52 في المئة مقابل 24 في المئة فقط لمنافسه الجمهوري ميت رومني.
وأصدر المعهد العربي الاميركي أمس استطلاعاً حول مزاج الناخب العربي الاميركي في الانتخابات الرئاسية الاميركية، والحصيلة كانت ان شعبية الحزب الديموقرطي بين العرب الاميركيين لا تزال طاغية وتصل الى 46 في المئة مقابل...