تحوّل إضراب سائقي مركبات النقل العام في الضفة الغربية احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود إلى اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن الوطني في نابلس والخليل تحديداً، حيث علت الهتافات للمرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات الأسبوع الماضي، ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مطالبة بإسقاطه. وهي المرة الأولى منذ قيام السلطة الفلسطينية الذي ينفذ فيه الفلسطينيون إضرابات واسعة بسبب الوضع المعيشي وليس ضد الاحتلال.
وردد المتظاهرون في الخليل «الشعب يريد إسقاط الرئيس»، «يا عباس ويا جبان ويا عميل...