رجع أيلول.. حاملاً معه قانونا يهز لبنان أكثر مما فعل قانون الانتخابات أو قانون العنف الأسري أو مشروع قانون الزواج المدني.
حلّ أيلول ونسي اللبنانيون السياسة والخطف، وفرغ كثيرون غضبهم وانفعالاتهم ومشاكلهم في هجوم حاد على قانون منع التدخين الذي يدخل اليوم مرحلته الثالثة والأخيرة من التنفيذ في المقاهي والمطاعم.
قضايا سياسية واجتماعية ملحة وضعت جانباً، بين خطف مواطنين، حرق إطارات، انقطاع الكهرباء، ارتفاع خيالي في الأقساط المدرسية، ارتفاع في أسعار المحروقات.. هذه كلها تم تجاهلها في الأسبوع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"