بينما كانت امرأة يهوديــة مســنة من ذوات الحاجات الخاصة عالقة في كرسيها المتحرك في أحد شوارع «نحـلات بنيامين» في تل أبيــب، وبينما كان سائقو السيارات يطلقون الشتائم ضد هذه المرأة التي أعاقت سيرهم، شاهدها شاب أرتيري مهاجر، فترك زوجته وطفلته على الرصيف، وانبرى إلى مساعدتها. وقبل أن يضع يديــه على كرسيها راحت المرأة تصرخ وتستغيث وتقول: «سوداني... يريد ان يقـتلني». فذهل الشاب، وقبل ان يفيق من ذهوله كان عدد من السائقـين الإسرائيليين الذين كانوا قـبل برهــة يشــتمون المرأة،...