تبدو المواجهة بين الجماعات التكفيرية والوسط الفني والإبداعي في مصر، مسلسلاً من المعارك المتعاقبة بما ينذر بدقة المرحلة الراهنة وخطورتها على الفن والفنانين. وفي خطوة غير متوقعة، أقدم مجهولون مؤخراً على إحراق تمثال لرائد السينما المصرية المخرج الراحل محمد كريم، الموضوع في مدينة السينما في الهرم حديثاً، تمهيداً لاحتفالية بكريم في المدينة. بعدما رفض نائبان من حزبي النور (السلفي) والحرية والعدالة (التابع للإخوان المسلمين) اقتراح وزارة الثقافة برفع التمثال في الشارع أمام أكاديمية الفنون، التي يرأسها...