يعتبر التاسع من أيار محطة سنوية احتفالية في حياة مواطني ومتخرّجي جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق. فقد تحول «يوم الانتصار على الفاشية» في «الحرب الوطنية العظمى 1941 1945»، إلى تقليد سنوي مميز، يتضمن جملة من «الطقوس» العائلية والاجتماعية، مع إصرار كبير من رأس الدولة في موسكو على إحياء الذكرى بأبهى الصور في الساحة الحمراء، إلى ساحات المدن، وصولاً إلى كل مكان فيه الروس والمتخرجون.
ونشرت «جمعية متخرجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفياتي في لبنان» كعادتها أمس،...