لم يفرّق «حزب التحرير» في مؤتمره العالمي الذي عقده في طرابلس على مدار يوم كامل امس بين قادة الغرب وبين قادة الأنظمة العربية، فاعتبر أن «ثمة تناغماً واضحاً وصريحاً بين الطرفين يهدف الى القضاء على فكرة الاسلام، وتعويم الكيان الاسرائيلي، والقضاء على كل عمل جاد ومخلص يسعى لكسر طوق التبعية لعواصم الاستعمار، بما في ذلك إستخدام كل وسائل وأدوات القمع والقهر وكم الأفواه والتخويف وممارسة الاستبداد والقتل والتعذيب بحق الشعوب الاسلامية».
وتوجه «حزب التحرير» في توصياته التي...