هو الناشط الحقوقي الذي يرأس "مركز البحرين لحقوق الإنسان"، المنحل منذ العام 2004، لكنه المستمرّ في عمله إيمانا بالقضية ورغم القمع الذي تعرّض له ونشطاء المركز. نبيل رجب، الذي يبدو كأنه يعكس نبض الشارع البحريني، لا سيّما الشباب منه، بات رمزاَ من رموز الثورة المنسية المطالبة بالعدالة والرافضة لأشكال التسلط والتمييز والانتهاكات الإنسانية. ماذا يقول نبيل رجب لـ"السفير" في حوار معه في بيروت.
كيف تقيّم حراك الشارع في البحرين بعد عام على اندلاع "ثورة اللؤلؤ"؟
لم تكن الأمور كما توقع الشعب، فالعالم...