يقول تقرير الطبيب الشرعي الذي كشف على جثتها، ان «السيدة الإثيوبية عاليم ديسيسا قد انتحرت»، وفق المعلومات الأمنية. ماتت عاليم، تاركةً طفلين ينتظران رجوعها من البلد الذي قصدته لتؤمن لهما حياة كريمة. نُقل عنها حلمها قبل يومين بطفلها البكر يحمل صحناً فارغاً ويلومها لأنها تأكل من صحن ممتلئ. رحلت عاليم، لكنها تركت للبنانيين شريط فيديو يظهر تعنيفها خلال إرغامها على الصعود إلى سيارة قريب لصاحب المكتب الذي استقدمها من بلادها. صاحب المكتب «ش. م« قال إنه كان يعمل على علاجها من أزمة...