اختفت كلمة العروبة من الأدبيات السياسية: أُسقطت عمداً من الخطاب الرسمي للقادة الإسلاميين من راكبي موجة الربيع العربي، كما أسقطها قادة المرحلة السابقة من أهل النظام العربي خوفاً أو نفاقاً، وصار الربيع العربي «يتيماً»: لا أب له ولا عائلة... بل إن تنسيب هذا الربيع الى أي نوع من الهوية العربية يبدو مفتعلاً ويقصد به التضليل.
لم يحدث أن نطق من ركب موجة الانتفاضات، التي أسقطت أنظـمة وبدلت، في أوضاع دول عربية عديدة، كلمة واحدة حول «العروبة» او أعلن التزامه بمقتضياتها، بل إن مجموع...