يُطوى اليوم ملف شربل نحاس كلياً على المستوى الحكومي من خلال تعيين وزير آخر مكانه، فيما يعقد مجلس الوزراء «العائد» جلسة يوم الاثنين المقبل، يُفترض أن تدشن صفحة جديدة من العلاقة بين الرئيس نجيب ميقاتي والعماد ميشال عون، وفق ما أكده لـ«السفير» رئيس الحكومة.
ولكن قوة الدفع المتأتية عن «التفاهم الثلاثي» بين الرئيس نبيه بري وميقاتي وعون لم تُصرف أمس في مجلس النواب الذي لم ينجح في قوننة نفقات الـ 8900 مليار ليرة وبدل النقل، بعد رفع الجلسة نتيجة انسحاب معظم نواب كتلة...