ورد في مشروع الدستور السوري الجديد ما يلي: «دين رئيس الجمهورية هو الإسلام، والفقه الإسلامي هو مصدر للتشريع». إن هذه المادة الدستورية مخففة جداً قياساً على النص التقليدي الذي يرد في معظم الدساتير العربية والذي يقول: «دين الدولة هو الإسلام، والشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع».
إن هذا النص موروث من زمن السلطنة العثمانية، أي دولة الخلافة، وقد أخذ به الدستور المصري الذي وضع في عهد الملك فؤاد الأول الطامح إلى الخلافة آنذاك، قبل أن يتصدى له الأزهري علي عبد الرازق في...