قبل أيام، سأل مسؤول دولي مرجعا رسميا لبنانيا عن رأيه في المبادرة العربية الأخيرة لتسوية الأزمة السورية. ابتسم المرجع، وأجاب ضيفه: أتحداك أن تحدد بالضبط ما هي المبادرة العربية وان تقدم تعريفا واضحا لها، حتى أعطيك رأيي فيها.
وأضاف المرجع: لقد كانت الجامعة العربية من أشد المتحمسين لإرسال المراقبين الى سوريا، فإذا ببعض الدول الأعضاء فيها تسارع الآن الى سحبهم. وكانت الجامعة تضغط لإطلاق حوار بين النظام بقيادة الرئيس بشار الأسد والمعارضة، فإذا بالنسخة الجديدة من المبادرة تدعو عمليا الأسد الى التنحي...