كشفت الجامعة العربية، أمس، حقيقة المراقب الجزائري أنور مالك الذي أعلن عبر قناة «الجزيرة» استقالته من البعثة «بعد أن وجدت نفسي أخدم النظام». وأكد نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي أن الناطق الرسمي الوحيد باسم بعثة المراقبين في سوريا هو الفريق أول محمد أحمد الدابي. وقال مسؤول في الجامعة أن ما ذكره مالك في المقابلة مع «الجزيرة» القطرية «عار تماما عن الصحة». وأوضح أن «مالك كان مراقبا بالفعل ضمن البعثة ولكنه ظل ملازما للفراش في مقر إقامته بأحد الفنادق السورية بسبب مرضه، فكيف له...