كل شيء قابل للنقاش مع رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون. محاولة منع وفد من «هيئة التنسيق» من دخول مقر الجامعة العربية في القاهرة، ورشقهم بالبيض من أنصار المجلس الوطني لم تفعل سوى الكشف عن خلافات معروفة بينهم وبين معارضة «هيئة التنسيق» في الداخل «وفيها مناضلون تاريخيون أمضوا سنوات طويلة في السجون، وتعرضوا لإساءة غير مقبولة» كما يقول غليون.
ويبين حادث الجامعة العربية أن من رشقوا أعضاء «التنسيق» بالبيض لا يزالون يشتبهون في ممالأة بعض أعضائها للنظام....