قالت مصادر اسلامية مطلعة في بيروت لـ«السفير» إن اتصالات على اعلى المستويات جرت وتجري بين المسؤولين السوريين والايرانيين وقيادتي «حزب الله» وحركة «حماس» لمواكبة المتغيرات المتسارعة في المنطقة، من تونس في ضوء فوز حزب النهضة، الى سوريا التي تتصاعد الضغوط الدولية عليها، مروراً بمصر واليمن، وكذلك الاستعداد لمرحلة ما بعد القرار الأميركي الكبير بالانسحاب من العراق.
وأفادت المصادر أن مسؤولاً ايرانياً كبيراً زار مؤخراً سوريا وبحث التطورات مع الرئيس السوري بشار الاسد حيث...