عادت موجة الاحتجاجات المتقطعة في الأردن الى الواجهة امس، مع إصابة 17 شخصاً على الأقل بينهم تسعة صحافيين وسبعة من رجال الامن، خلال قمع قوات الامن الاردني تظاهرات مطالبة بالاصلاح وسط العاصمة عمان، بموازاة اشتباك بين معارضين للحكومة وآخرين موالين لها.
وامتد تحرّك المعارضين الى كل من الطفيلة والكرك ومعان، جنوب البلاد، وجرش وإربد الشماليتين، مطالبين بالتغيير والاصلاح ومكافحة الفساد.
واستخدمت قوات الامن الهراوات لوقف الاشتباك على مدخل «ساحة النخيل»، التابعة لساحات امانة عمان، وسط...