في وقت ينتظر فيه الوسط الإعلامي ولادة محطتين جديدتين هما «الاتحاد» التي أطلقت مؤخرا بثها التجريبي بإدارة الزميل نايف كريّم، والثانية هي تلك المقرر أن يطلقها الزميل غسان بن جدو في غضون أشهر، علمت «السفير» أنه جرت توأمة المشروعين في عملية دمج للقناتين، ليصار من خلالها الى إطلاق قناة عربية موحدة.
ويبدو أن أولى خطوات «الاتحاد» في هذا المجال هي إثبات التسمية بالفعل، عبر اتحادها مع القناة الوشيكة الولادة، لتسلكا معاً، عبر الدمج، طريقاً أكثر تعبيداً باتجاه دائرة...